اخبار الرياضة.. كأس العرب - تاريخ حافل استمر 58 عاما وصولا لنسخة "استثنائية" - شبكة سبق

في الجول 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

ننشر لكم اخر اخبار الرياضة حيث تستضيف قطر نسخة "استثنائية" من كأس العرب والتي تعود بعد غياب دام 9 أعوام.

النسخة العاشرة من كأس العالم تقام تحت رعاية الاتحاد الدولي لكرة القدم بعدما مرت منذ أن كانت فكرة عام 1957 إلى النسخة الأولى عام 1963 وحتى يومنا هذا إلى عديد التقلبات.

9 نسخ بين 58 عاما وأسباب مختلفة لعدد قليل من النسخ بين حروب وسياسة وغياب الرعاة أو تضارب المواعيد.

أيام قليلة تفصلنا عن النسخة العاشرة من كأس العرب والتي ستكون النسخة الأكبر وتمهيد من أجل نسخة منتظرة من كأس العالم 2022 بعد عام من الآن.

طالع أيضا - جدول نسخة 2021 والمجموعات ومواعيد المباريات

FilGoal.com يصحبكم في جولة سريعة مع تاريخ البطولة العربية التي شهدت عديد التلقبات وظهور بطولة أخرى من رحم معاناة العرب في القرن الماضي.

فكرة لبنانية

تعود فكرة إقامة كأس العرب للصحفي اللبناني، ناصيف مجدلاني عام 1957 أي قبل إقامة النسخة الأولى بـ 6 سنوات كاملة.

يُعرف مجدلاني بـ "أبو الرياضة" في لبنان، إذ بدأ مسيرته في مجال الإعلام الرياضي بالبلاد وأسس الاتحادات الرياضية لكرة القدم والمصارعة ورفع الأثقال والملاكمة والسباحة وكرة الماء.

ناصيف مجدلاني - ويكيبيديا

وتولى ناصيف الذي وُلد عام 1913 وتوفي عام 1988 عديد المناصب سواء على مستوى البطولات المحلية أو الإقليمية والدولية والأولمبية.

في بداية الستينيات دعا الاتحاد اللبناني بقيادة جورج دباس رئيس الاتحاد آنذاك لإقامة البطولة في اجتماع عُقد بشهر سبتمبر 1962 بمشاركة الاتحادات العربية، وتقرر إطلاق النسخة الأولى على الأراضي اللبنانية في العام التالي.

شاركت في النسخة الأولى 5 منتخبات وهي لبنان وسوريا وتونس والكويت والأردن.

سجل اللبناني عدنان الشرقي، الهدف الاول في تاريخ كأس العرب في مرمى الكويت، وحصل التونسي شريف التلمساني على كأس هداف البطولة برصيد 5 أهداف.

نسور قرطاج حققوا لقب النسخة الأولى بعد تصدر ترتيب البطولة التي أقيمت بنظام المجموعة الواحدة، فيما حل السوري ثانيا.

سيطرة عراقية

في العام التالي (1964) أقيمت النسخة الثانية من المسابقة بمشاركة 5 منتخبات هي العراق والأردن ولبنان وليبيا والكويت، فيما غاب منتخبا تونس وسوريا بطل ووصيف النسخة الأولى.

العراق حصدت لقب النسخة الثانية بعدما تصدرت الترتيب برصيد 7 نقاط وبفارق نقطة عن ليبيا.

لقب كان يمثل بداية السيطرة العراقية على لقب كأس العرب لـ 4 نسخ متتالية.

111

أقيمت النسخة الثالثة من كأس العرب في بغداد بالعراق عام 1966.

شهدت تلك النسخة مشاركة 10 منتخبات، قُسمت على مجموعتين الأولى ضمت العراق ولبنان والأردن والكويت والبحرين، وضمت المجموعة الثانية ليبيا وسوريا وفلسطين واليمن الشمالية وعُمان.

عرفت النسخة الثالثة تسجيل 111 هدفا كرقم قياسي في تاريخ البطولة.

منتخب ليبيا كان له نصيب الأسد عندما سجل 21 هدفا في شباك عُمان في مباراة انتهت بالفوز 21-0 وانسحب المنتخب العُماني في الدقائق الأخيرة اعتراضا على التحكيم، و13-0 على اليمن.

الطريف أن منتخب ليبيا في دور المجموعات تعادل سلبيا مع فلسطين وسوريا، أي أنه سجل جميع أهدافه بدور المجموعات في مباراتين فقط.

البطولة أيضا شهدت انتصار لبنان على البحرين 6-1 والعراق على البحرين 10-1 وتعادل بين الكويت والبحرين 4-4.

المنتخب الليبي خسر في نصف النهائي أمام العراق بنتيجة 3-1، وفازت سوريا على لبنان في نصف النهائي الآخر بهدف دون رد.

وفي النهائي فاز العراق بنتيجة 2-1 على سوريا في العاشر من أبريل 1966 وحافظ أسود الرافدين على اللقب للمرة الثانية.

وحصد الليبي علي البسكي جائزة هداف البطولة برصيد 16 هدفا وهو الهداف التاريخي للمسابقة.

توقف وكأس فلسطين

توقفت الأحداث الرياضية العربية بعد النسخة الثالثة بسبب العدوان الإسرائيلي على مصر وسوريا عام 1967.

في عام 1972 تقدم سيد السبع رئيس المجلس الأعلى لرعاية الشباب الفلسطيني بمبادرة باستحداث بطولة جديدة تُدعى كأس فلسطين بدلا من كأس العرب التي توقفت دعما للقضية الفلسطينية.

وشاركت في النسخة الأولى 8 منتخبات عربية على الأراضي العراقية.

أقيمت 3 نسخ فقط من كأس فلسطين جاءت كالآتي:

العراق 1972 – توجت مصر باللقب على حساب العراق بالفوز في النهائي 3-1

ليبيا 1973 – توجت تونس باللقب على حساب سوريا بالفوز في النهائي 4-0

تونس 1975 – توجت مصر باللقب للمرة الثانية بعد الفوز على العراق 1-0

ألُغيت نسخة السعودية عام 1977، وفضّل الاتحاد العربي الذي تأسس عام 1974 في ليبيا، على العودة لإقامة كأس العرب من جديد مع تحول بطولة كأس فلسطين لتصبح بطولة للشباب تحت اسم "كأس فلسطين للشباب".

وأقيمت نسخ الشباب أعوام:

المغرب 1983 – توج بها منتخب العراق على حساب السعودية

الجزائر 1985 – توج بها المنتخب السعودي على حساب الجزائر

العراق 1989 – توج بها منتخب المغرب على حساب العراق

ألغيت نسخة 1992 في السودان وتوجت الجزائر بلقب آخر نسخة عام 2002 على الأراضي اليمنية.

عودة بعد غياب

كان مقررا أن تقام النسخة الرابعة من كأس العرب مرة أخرى عام 1982، لكن ألغيت بسبب العدوان الإسرائيلي على لبنان.

وعادت البطولة بعد غياب 19 عاما عبر الأراضي السعودية في مدينة الطائف.

وشهدت نسخة 1985 مشاركة 6 منتخبات منها السعودية وقطر وموريتانيا لأول مرة.

واستطاع المنتخب العراقي أن يحصد اللقب للمرة الثالثة على التوالي.

في 1988 استضافت الأردن النسخة الخامسة، وفيها ظل منتخب العراق باسطا سيطرته المطلقة على الألقاب.

بطولة 1988 شهدت مشاركة منتخب مصر لأول مرة، وشهدت مشاركة 10 منتخبات من بينها الجزائر لأول مرة أيضا بعدما شاركت بمنتخب الشباب.

حقق الفراعنة المركز الثالث في الظهور الأول وسجل حسام حسن هدفين تصدر بها ترتيب هدافي المنتخب في المسابقة، وحاز منتخب العراق لقبه الرابع تواليا بعد الفوز في النهائي على سوريا بركلات الترجيح.

أقيمت النسخة السادسة في سوريا ضمن مسابقة دورة الألعاب العربية عام 1992.

وبقيادة الجنرال محمود الجوهري حقق منتخب مصر اللقب بعد الفوز على السعودية في المباراة النهائية بنتيجة 3-2.

أكبر مشاركة عربية

عادت البطولة مرة أخرى عام 1998 بقطر والتي شهدت أكبر مشاركة عربية بـ 12 منتخبا.

شاركت مصر بمنتخب الشباب ونفس الأمر للمغرب والجزائر.

قُسمت المنتخبات الـ 12 إلى 4 مجموعات وتأهل أول كل مجموعة إلى نصف النهائي وهم قطر والكويت والإمارات والسعودية.

وتوج المنتخب السعودي لأول مرة باللقب بالفوز على قطر المستضيفة في النهائي بنتيجة 3-1، وسجل عبيد الدوسري هاتريك في المباراة النهائية ليكون الوحيد الذي سجل ثلاثية في النهائي بتاريخ البطولة.

الهدف الذهبي

أقيمت النسخة الثامنة في الكويت عام 2002، لتصبح دولة الكويت أول دولة تستضيف البطولة مرتين وحافظ المنتخب السعودي على لقبه.

نسخة شهدت مشاركة 10 منتخبات قسمت على مجموعتين، تأهل منتخبا المغرب والأردن من المجموعة الأولى والسعودية والبحرين من المجموعة الثانية.

وحصد المنتخب السعودي اللقب بفضل هدف محمد نور الذهبي في الشوط الإضافي الأول ليصبح اللاعب الوحيد الذي سجل هدفا ذهبيا في تاريخ البطولة.

غياب 10 سنوات

بسبب عدم وجود رعاة أو لتضارب المواعيد لم تُقم مسابقة كأس العرب.

وكادت أن تقام النسخة التاسعة في 2009 لكنها ألغيت بسبب عدم وجود رعاة رغم إقامة عدة مباريات من التصفيات التمهيدية.

وفي 2012 استضافت السعودية للمرة الثانية النسخة التاسعة.

نسخة شهدت عودة العراق للمشاركة بعد الغياب بسبب الأوضاع السياسية في تسعينيات القرن الماضي وحرب الخليج.

وفي نصف النهائي تلقى منتخب العراق أول هزيمة بتاريخه في البطولة عندما سقط أمام المغرب.

وشهدت أيضا مشاركة 11 منتخبا كثاني أكثر بطولة ضمت منتخبات عربية، وانتهت بعودة عرب إفريقيا لحصد اللقب عن طريق المغرب بعد الفوز على ليبيا في النهائي بركلات الترجيح.

الاتحاد العربي

بشكل عام لا يقتصر دور الاتحاد العربي على إقامة بطولات المنتخبات والتي لم تستمر بشكل منتظم.

الاتحاد الذي يضم 22 دولة عربية أقام عديد البطولات والتي أيضا اتسمت بعدم الانتظام لكنها أفضل حالا بعض الشيء من نظيرتها على مستوى المنتخبات.

شعار الاتحاد العربي - الشعار اليوم

فأقيمت 16 نسخة من دوري أبطال العرب بين 1981 و2020، و12 نسخة من البطولة العربية للأندية الفائزة بالكؤوس بين 1989 و2001.

وأيضا أقيمت بطولة النخبة العربية 8 نسخ بين 1992 و2001.

السنوات الأخيرة تشهد اهتماما من الاتحاد العربي خاصة مع عودة البطولة العربية للأندية وجوائز مالية ضخمة.

الاهتمام ليس على مستوى الأندية للكبار فقط بل يمتد لبطولة الشباب تحت 20 عاما والتي أقيمت في السعودية عام 2020 ومصر 2021.

وأيضا كأس العرب لكرة الصالات والتي استضافتها مصر العام الجاري.

وعادت أيضا كأس العرب للسيدات بعد غياب دام 15 عاما واستضافت مصر البطولة أيضا.

بدلا من كأس القارات

قبل عام من كأس العالم أصبح معتادا أن تُقام بطولة كأس القارات بين أبطال القارات الست وبطل آخر نسخة لكأس العالم في الدولة التي ستستضيف النسخة المقبلة من المونديال.

لم تظهر أي ملامح لإمكانية إقامة كأس القارات في ظل بحث فيفا على إقامة كأس عالم للأندية تضم 24 فريقا وبسبب تفشي فيروس كورونا أصبح من الصعب تنفيذ الفكرة.

في مارس 2021 وافق فيفا على إقامة كأس العرب في ديسمبر وتستضيفها قطر بين 1 و18 ديسمبر.

وعند إقامة قرعة كأس العرب وصفها جياني إنفانتينو بالبطولة "الاستثنائية".

وأوضح رئيس الاتحاد الدولي "النسخة المقبلة من كأس العرب ستكون مميزة واستثنائية لأنها الأولى من نوعها التي تقام بمشاركة كل المنتخبات العربية".

وأتبع "ستكون البطولة شاهد عيان على ما ستكون عليه بطولة كأس العالم 2022، وأعتقد أن الأمور على ما يرام من حيث التحضيرات لتنظيم هذا الحدث، وقطر قامت بما عليها لاستضافة بطولة كأس العرب تحت اشراف فيفا وأنا واثق أنها ستكون الأمثل والأجمل من كل النواحي".

أرقام قياسية

يشارك منتخب الأردن للمرة التاسعة كأكثر منتخب مشاركة في كأس العرب ويليه لبنان والكويت برصيد 8 مشاركات

الكويت أكثر منتخب خوضا للمباريات برصيد 30 مباراة في كأس العرب

العراق أكثر منتخب حقق انتصارات في تاريخ كأس العرب برصيد 16 فوزا

الأردن أكثر منتخب تعرض للخسارة في تاريخ البطولة برصيد 16 خسارة

الكويت أكثر منتخب تسجيلا للأهداف برصيد 48 هدفا

الأردن أكثر منتخب استقبالا للأهداف برصيد 57 هدفا

العراق أكثر منتخب تتويجا باللقب برصيد 4 ألقاب (1964 – 1966 – 1985 – 1988)

سوريا أكثر منتخب حل وصيفا برصيد 3 مرات (1963 – 1966 – 1988)

الكويت أكثر منتخب حل ثالث برصيد 3 مرات (1964 – 1992 – 1998)

منتخبات لم تحقق الفوز: موريتيانيا – عُمان

الهداف التاريخي للبطولة: الليبي علي البسكي – 16 هدفا سجلها في نسخة 1966

نسخة استثنائية منتظرة وتجمع عربي لا نتمنى أن يغيب.

شبكة سبق هو مصدر إخباري يحتوى على مجموعة كبيرة من مصادر الأخبار المختلفة وتخلي شبكة سبق مسئوليتها الكاملة عن محتوى خبر اخبار الرياضة.. كأس العرب - تاريخ حافل استمر 58 عاما وصولا لنسخة "استثنائية" - شبكة سبق أو الصور وإنما تقع المسئولية على الناشر الأصلي للخبر وهو في الجول
كما يتحمل الناشر الأصلي حقوق النشر ووحقوق الملكية الفكرية للخبر.
وننوه أنه تم نقل هذا الخبر بشكل إلكتروني وفي حالة امتلاكك للخبر وتريد حذفة أو تكذيبة يرجي الرجوع إلى مصدر الخبر الأصلى في البداية ومراسلتنا لحذف الخبر

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق