اخبار الرياضة.. تأجيل المباريات في الدوري الإيطالي بسبب إصابات كورونا.. ماذا يحدث؟ - شبكة سبق

في الجول 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

ننشر لكم اخر اخبار الرياضة حيث بدأ الدوري الإيطالي في 2022 بـ 4 مباريات لم تُجرى بسبب تضارب القرارت في إيطاليا من فيروس كورونا.

ولم تُقم مباريات: بولونيا ضد إنتر وأتالانتا ضد تورينو وساليرنتانا ضد فينيتسيا وفيورنتينا ضد أودينيزي في الجولة 20 من الدوري الإيطالي بسبب إلزام السلطات الصحية فرق أودينيزي وتورينو وساليرنيتانا وبولونيا بالبقاء في الحجر الصحي لوجود إصابات بفيروس كورونا.

في المقابل لم تمنع سلطات الصحة الإيطالية كل من هيلاس فيرونا ونابولي من السفر لخوض المباريات رغم وجود إصابات بكورونا، فيرونا فاز على سبيزيا بنتيجة 2-1 فيما يلتقي نابولي مع يوفنتوس في ختام مباريات اليوم.

FilGoal.com يصحبكم سريعا لمعرفة ماذا يحدث في إيطاليا؟

عودة لأصل القصة

الموسم الماضي في الجولة الثالثة من الدوري الإيطالي، منعت السلطات الصحية بمدينة نابولي لاعبي الفريق من السفر إلى تورينو لمواجهة يوفنتوس بسبب وجود حالات مصابة بفيروس كورونا.

حضر لاعبو يوفنتوس لأرض الملعب، واحتُسب فوز يوفنتوس بنتيجة 3-0 وخصم نقطة من نابولي.

النادي الجنوبي استئنف على قرار الاتحاد الإيطالي وحصل على حُكم بإعادة المباراة وفاز بها.

في آخر مباريات عام 2021 (21 ديسمبر) بالجولة 19 رفضت سلطات الصحة الإيطالية سفر لاعبي ساليرنيتانا إلى مدينة أوديني لمواجهة أودينيزي لتفشي فيروس كورونا في صفوف الفريق وإصابة لاعبان و2 من الطاقم الفني.

ممثل مدينة ساليرنو لم يسافر وأعلن أودينيزي تشكيل الفريق وظل في انتظار وصول منافسه الذي لم يسافر من الأساس كون الاتحاد الإيطالي ورابطة الأندية لم تعلن تأجيل المباراة، وحتى الآن لم يُعرف مصير المباراة.

الحكومة الإيطالية أصدرت مؤخرا قرارا بأن من حصل على التطعيم الثاني والثالث خلال 120 يوما الماضية لا يحتاج للحجر الصحي إذا كان على اتصال وثيق بشخص أثبتت إصابته بالفيروس.

ويجب على أولئك الذين أكملوا علاج اللقاح منذ أكثر من 120 يوما الحجر الصحي لمدة خمسة أيام.

أمس كشفت صحيفة لا جازيتا ديلو سبورت الإيطالية إصابة 74 لاعبا بفيروس كورونا بين أندية الدوري العشرين.

السلطات الصحية وضعت فرق أودينيزي وتورينو وساليرنيتانا وبولونيا تحت الحجر الصحي وهو ما كان يعني عدم السفر أو التنقل لخوض مباريات الجولة 20 من الدوري الـ 20.

Image

الأندية الأربعة كانت تمتلك على الأقل 7 حالات مصابة بكورونا، وهو ما اعتبرته السلطات الصحية الإيطالية مصدر تفشي للفيروس.

في المقابل لم تقرر رابطة الأندية صباح اليوم تأجيل المباريات، وهو ما حدث مع مباراة ساليرنتانا وأودينيزي ومباراة الموسم الماضي بين نابولي ويوفنتوس الموسم الماضي.

بولونيا أصدر بيانا جاء كالآتي ليوضح الموقف من جهته:

"7-10 أيام من العزلة للرياضيين الذين كانت نتيجة اختبارهم إيجابية في الأيام الأخيرة وعلى أي حال حتى اختفت عنهم الأعراض، مع دليل على سلبية الاختبار، وفقا لما يقتضيه القانون".

"بالإضافة إلى ذلك فيما يتعلق ببقية الفريق ستكون هناك مراقبة صحية صارمة والالتزام بارتداء قناع FFP2 لمدة 5 أيام لجميع الأفراد الذين تم تطعيمهم بالكامل في آخر 120 يوما، أو أولئك الذين تعافوا خلال آخر 120 يوما أو هؤلاء الذين تلقوا الجرعة المنشطة".

"سيكون هناك طلب للحجر المنزلي لمدة 5 أيام، حتى 09/01/2022، بالإضافة إلى اختبار لجميع أعضاء الفريق مع دورة التطعيم التي اكتملت منذ أكثر من 120 يوما؛ والحجر المنزلي لمدة 10 أيام حتى 13/01/2022 وفحص لجميع الذين لم يتم تطعيمهم بشكل كامل".

"لكل ما سبق، يترتب على ذلك أن جميع أعضاء الفريق لن يكونوا قادرين على المشاركة في الأحداث الرياضية الرسمية لمدة 5 أيام على الأقل حتى 09/01/2022 وعلى أي حال، يجب مراعاة كل من الأوامر المكونة أعلاه حتى الحل الكامل للتدابير ذات الصلة".

لم يظهر لاعبو بولونيا على أرض ملعبهم ريناتو دالارا، في المقابل سافر لاعبو ومسؤولو إنتر لخوض المباراة وبل وخاض لاعبو إنتر مباراة فيما بينهم في منتصف الملعب لمدة تقارب النصف ساعة.

رابطة الأندية الإيطالية أصدرت بيانا أعلنت من خلاله بروتكول فيروس كورونا الجديد.

هو نفس البروتوكول الذي اعتمده يويفا للبطولات الأوروبية.

ينص البروتوكول على أن المباريات ستقام بـ 13 لاعبا بما في ذلك حارس مرمى واحد.

يمكن للأندية اختيار لاعبين من فريقها الأول وفريق الشباب بشرط أن يكون لاعبي كرة القدم قد ولدوا قبل 31 ديسمبر 2003، واختبارهم سلبيا قبل 24 ساعة على الأقل من المباراة.

إذا كان لديهم 13 لاعبا أو أكثر متاحين ولم يظهروا في المباراة، فسيخسرون المباراة 3-0 افتراضيا.

Image

بيبي ماروتا المدير التنفيذي لإنتر تحدث لشبكة سكاي إيطاليا قائلا: "لقد وافقت رابطة الأندية الإيطالية على بروتوكول جديد وسيصدر بيان رسمي قريبا (صدر بالفعل). الوضع فوضوي. تم تأجيل المباريات من قبل السلطات الصحية المحلية (ASL) التي قررت بشكل مستقل".

"يُسمح لفرق مثل فيرونا باللعب على الرغم من وجود عشرة لاعبين مصابين بكورونا، بينما لا تلعب الفرق الأخرى ذات الحالات الأقل. الوضوح مفقود. يتغير الوضع من مقاطعة إلى أخرى ومن منطقة إلى أخرى وكل هذا محير".

وتابع ماروتا: "بولونيا كان جاهزا للعب وكان عليهم قبول قرار سلطات الصحة الإيطالية الذي تم اتخاذه لحماية صحة الجميع، لكن الوضوح مفقود".

"يجب أن يكون اللقاح إلزاميا للرياضيين لأنه سيحد من مخاطر الإصابة وكذلك فترات الحجر الصحي".

"بالطبع، يجب أن ننتقد أنفسنا، لكن الموجة الرابعة كانت سريعة. لقد فاجأنا هذا الوضع، ليس فقط عالم كرة القدم ولكن أيضا المجتمع المدني. لقد أثيرت القضايا فجأة".

الوضع ضبابيا في إيطاليا حتى الآن، فلنتنظر ونعرف مصير المباريات الأربع الخاصة باليوم.

شبكة سبق هو مصدر إخباري يحتوى على مجموعة كبيرة من مصادر الأخبار المختلفة وتخلي شبكة سبق مسئوليتها الكاملة عن محتوى خبر اخبار الرياضة.. تأجيل المباريات في الدوري الإيطالي بسبب إصابات كورونا.. ماذا يحدث؟ - شبكة سبق أو الصور وإنما تقع المسئولية على الناشر الأصلي للخبر وهو في الجول
كما يتحمل الناشر الأصلي حقوق النشر ووحقوق الملكية الفكرية للخبر.
وننوه أنه تم نقل هذا الخبر بشكل إلكتروني وفي حالة امتلاكك للخبر وتريد حذفة أو تكذيبة يرجي الرجوع إلى مصدر الخبر الأصلى في البداية ومراسلتنا لحذف الخبر

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق