اخبار السعودية - "استشاري": على مرضى السكري2 فحص الكلى على الأقل مرة واحدة خلال العام - شبكة سبق

سبق السعودية 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

ننشر لكم اهم اخبار السعودية اليوم حيث "متبولي" نصح بتناول الفواكه والخضراوات وممارسة الرياضة وتقليل البروتينات والموالح

دعا استشاري المسالك البولية وزراعة الكلى الدكتور رضا متبولي، مرضى السكري النوع الثاني، إلى ضرورة الاهتمام بإجراء فحص الكليتين ولو مرة سنويًّا؛ للاطمئنان على وظيفتهما وأنها تسير بشكل طبيعي.

وبيّن "متبولي" أنه عند ارتفاع السكر في الدم لدى المصابين بداء السكري؛ فإن الأوعية الدموية (داخل النفرون) والأعصاب، تتأثر مع مرور الوقت، بالإضافة إلى أن تصفية كميات كبيرة من الجلوكوز يشكل عبئًا على الكلى، وبعد عدة سنوات يبدأ البروتين المفيد بالخروج مع البول، وفي الحالات المتأخرة يمكن أن يصل إلى مرحلة الفشل الكلوي.

وقال إن الأعراض لا تظهر في البداية؛ ولكن مع تقدم الحالة تبدأ بعض الأعراض في الظهور مثل احتباس السوائل، والتعب والإرهاق، وصعوبة التركيز، وضعف الشهية، والأرق وصعوبة النوم.

وتابع "متبولي": "تعتبر الكليتان الفلترَ الذي يمر فيه الدم ويقوم بتخليصه من السموم والمواد الزائدة عن احتياج الجسم مثل السكر الزائد- الملح الزائد- مادة البولينا، أما الحالب فوظيفته نقل البول من الكلى إلى المثانة، وهو عبارة عن أنبوب مفرغ من الداخل طوله حوالى 30سم؛ بينما يتمثل دور المثانة في تجميع البول لحين التخلص منه، وهي عبارة عن تجويف يسع 1500سم من البول، وتقع الكليتان في الجزء الخلفي من الظهر أسفل الرئتين؛ أما المثانة فتقع في الجزء السفلي من البطن من الأمام".

وأشار إلى أن مهمة الكليتين هي تخليص الجسم من السموم والسوائل الزائدة عن طريق البول، والمحافظة على المواد الكيميائية المهمة في الجسم، وتنظيم الملح والبوتاسيوم والأحماض، والهرمونات التي تنتجها الكلى تساعد الأجهزة الأخرى في تنظيم ضغط الدم ومستويات الكالسيوم.

ولفت إلى أنه يجب للمحافظة على صحة الكلى وتعزيز عملها، تجنب الأملاح وعدم الإفراط في استهلاك البروتينات؛ فالبروتينات والموالح هي أكثر نوعين غذائيين قد يسببان الأذى للكلى؛ إن لم يتم ضبطهما بشكل سليم، كما أن اتباع نظام غذائي يعتمد على زيادة كمية البروتينات المتناولة عن الحد المسموح به، ولفترة طويلة قد يساهم في زيادة تعرض الكلى للأذى.. أما الأملاح فهي مصدر كبير للصوديوم فيجب الحد من أنواعها كافة (مثل ملح الطعام نفسه، أو المخللات، أو الأجبان المالحة)؛ لأنها تعمل على رفع ضغط الدم، ومعروف أن ضغط الدم هو مسبب رئيسي لأمراض الكلى.

وشدد "متبولي" على الحرص على تناول غذاء متوازن بإكثار الخضروات والفواكه، والتقليل من الأملاح، والتقليل من السكريات للتخفيف من خطر الإصابة بأمراض الضغط والسكري، وممارسة الرياضة لمدة نصف ساعة إلى ساعة على مدى خمسة أيام في الأسبوع على الأقل، والإكثار من شرب الماء لتقليل خطر الإصابة بحصى الكلى والالتهابات الكلوية، وتجنب التدخين، والنوم الصحي، والكشف الدوري عند الطبيب، وخاصة في حال وجود أمراض من الممكن أن تؤثر على صحة الكلى كالضغط والسكري وأمراض القلب أو في حال وجود أمراض كلى وراثية في العائلة.

17 نوفمبر 2021 - 12 ربيع الآخر 1443 11:59 AM

"متبولي" نصح بتناول الفواكه والخضراوات وممارسة الرياضة وتقليل البروتينات والموالح

"استشاري": على مرضى السكري2 فحص الكلى على الأقل مرة واحدة خلال العام

دعا استشاري المسالك البولية وزراعة الكلى الدكتور رضا متبولي، مرضى السكري النوع الثاني، إلى ضرورة الاهتمام بإجراء فحص الكليتين ولو مرة سنويًّا؛ للاطمئنان على وظيفتهما وأنها تسير بشكل طبيعي.

وبيّن "متبولي" أنه عند ارتفاع السكر في الدم لدى المصابين بداء السكري؛ فإن الأوعية الدموية (داخل النفرون) والأعصاب، تتأثر مع مرور الوقت، بالإضافة إلى أن تصفية كميات كبيرة من الجلوكوز يشكل عبئًا على الكلى، وبعد عدة سنوات يبدأ البروتين المفيد بالخروج مع البول، وفي الحالات المتأخرة يمكن أن يصل إلى مرحلة الفشل الكلوي.

وقال إن الأعراض لا تظهر في البداية؛ ولكن مع تقدم الحالة تبدأ بعض الأعراض في الظهور مثل احتباس السوائل، والتعب والإرهاق، وصعوبة التركيز، وضعف الشهية، والأرق وصعوبة النوم.

وتابع "متبولي": "تعتبر الكليتان الفلترَ الذي يمر فيه الدم ويقوم بتخليصه من السموم والمواد الزائدة عن احتياج الجسم مثل السكر الزائد- الملح الزائد- مادة البولينا، أما الحالب فوظيفته نقل البول من الكلى إلى المثانة، وهو عبارة عن أنبوب مفرغ من الداخل طوله حوالى 30سم؛ بينما يتمثل دور المثانة في تجميع البول لحين التخلص منه، وهي عبارة عن تجويف يسع 1500سم من البول، وتقع الكليتان في الجزء الخلفي من الظهر أسفل الرئتين؛ أما المثانة فتقع في الجزء السفلي من البطن من الأمام".

وأشار إلى أن مهمة الكليتين هي تخليص الجسم من السموم والسوائل الزائدة عن طريق البول، والمحافظة على المواد الكيميائية المهمة في الجسم، وتنظيم الملح والبوتاسيوم والأحماض، والهرمونات التي تنتجها الكلى تساعد الأجهزة الأخرى في تنظيم ضغط الدم ومستويات الكالسيوم.

ولفت إلى أنه يجب للمحافظة على صحة الكلى وتعزيز عملها، تجنب الأملاح وعدم الإفراط في استهلاك البروتينات؛ فالبروتينات والموالح هي أكثر نوعين غذائيين قد يسببان الأذى للكلى؛ إن لم يتم ضبطهما بشكل سليم، كما أن اتباع نظام غذائي يعتمد على زيادة كمية البروتينات المتناولة عن الحد المسموح به، ولفترة طويلة قد يساهم في زيادة تعرض الكلى للأذى.. أما الأملاح فهي مصدر كبير للصوديوم فيجب الحد من أنواعها كافة (مثل ملح الطعام نفسه، أو المخللات، أو الأجبان المالحة)؛ لأنها تعمل على رفع ضغط الدم، ومعروف أن ضغط الدم هو مسبب رئيسي لأمراض الكلى.

وشدد "متبولي" على الحرص على تناول غذاء متوازن بإكثار الخضروات والفواكه، والتقليل من الأملاح، والتقليل من السكريات للتخفيف من خطر الإصابة بأمراض الضغط والسكري، وممارسة الرياضة لمدة نصف ساعة إلى ساعة على مدى خمسة أيام في الأسبوع على الأقل، والإكثار من شرب الماء لتقليل خطر الإصابة بحصى الكلى والالتهابات الكلوية، وتجنب التدخين، والنوم الصحي، والكشف الدوري عند الطبيب، وخاصة في حال وجود أمراض من الممكن أن تؤثر على صحة الكلى كالضغط والسكري وأمراض القلب أو في حال وجود أمراض كلى وراثية في العائلة.

شبكة سبق هو مصدر إخباري يحتوى على مجموعة كبيرة من مصادر الأخبار المختلفة وتخلي شبكة سبق مسئوليتها الكاملة عن محتوى خبر اخبار السعودية - "استشاري": على مرضى السكري2 فحص الكلى على الأقل مرة واحدة خلال العام - شبكة سبق أو الصور وإنما تقع المسئولية على الناشر الأصلي للخبر وهو سبق السعودية
كما يتحمل الناشر الأصلي حقوق النشر ووحقوق الملكية الفكرية للخبر.
وننوه أنه تم نقل هذا الخبر بشكل إلكتروني وفي حالة امتلاكك للخبر وتريد حذفة أو تكذيبة يرجي الرجوع إلى مصدر الخبر الأصلى في البداية ومراسلتنا لحذف الخبر

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق