اخبار السعودية - وزير الشؤون البلدية يرعى منتدى مستقبل العقار.. فبراير القادم - شبكة سبق

سبق السعودية 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

ننشر لكم اهم اخبار السعودية اليوم حيث سيكون منصة فكرية علمية بمشاركة متحدثين محليين وعالميين

وزير الشؤون البلدية يرعى منتدى مستقبل العقار.. فبراير القادم

يرعى وزير الشؤون البلدية والقروية والإسكان ماجد بن عبدالله الحقيل، منتدى مستقبل العقار الذي يقام خلال المدة من 22 إلى 24 فبراير 2022م في فندق الريتزكارلتون بالرياض، بمشاركة نخبة من المتحدثين المحليين والعالميين، إلى جانب مشاركة عدد من المنظمات والهيئات المحلية والدولية ذات العلاقة في قطاع التطوير العقاري والإسكان والمدن الذكية.

جاء ذلك ضمن إطار المسؤولية المجتمعية للاقتصاديين وقادة الأعمال والمستثمرين والمهنيين والممارسين وخبراء قطاع العقار، تحت رعاية وزير الشؤون البلدية والقروية والإسكان ماجد بن عبدالله الحقيل.

ويأتي قيام المنتدى تأكيدًا لأهمية قطاع العقار في المملكة؛ كونه أحد ركائز الاقتصاد الوطني، وحرصا على رفع كفاءته وتشجيع الاستثمار فيه، إلى جانب تمكينه من زيادة إسهامه في الناتج المحلي الإجمالي؛ حيث يستهدف المنتدى الإسهام في تحسين أداء المنشآت العقارية وخاصة الصغيرة والمتوسطة ورفع جودة أدائها، إضافة إلى توسيع قاعدة مشاركة شباب وشابات الوطن في مختلف مجالات وفرص القطاع العقاري.

ويسعى منتدى مستقبل العقار إلى أن يكون منصة فكرية علمية عالمية لمناقشـة حاضر ومسـتقبل القطـاع العقـاري، وذلك من خـلال أسلوب عملي مميز وباتباع منهجية مختلفة لإثراء جميع محاور النقاش وطرح أفضل التجارب الدولية وذلك من أجل المساهمة في رفع وتعزيز مستقبل القطاع العقاري، كما يسعى المنتدى للإسهام في تمكين أقطاب صنّاع العقار محليا ودوليا تحت سقف واحد لتبادل التجارب والمعلومات ومناقشة التحديات والممارسات لتطوير القطاع العقاري كداعم لتحقيـق التنمية وجذب الاستثمارات للإسهام في دعم الناتج المحلي الإجمالي، إلى جانب تـوفـير الفـرص الوظيفـية للكوادر الوطنية في المنشآت العقارية بما يحقق ازدهارًا وتنمية مستدامة.

ويناقش المنتدى 10 محاور استراتيجية تشمل جميع جوانب القطاع العقاري في المملكة، التي تتمثل في التوجهات التنظيمية والتشريعية على القطاع العقاري، ومدن المستقبل والتنمية العمرانية، والمدن الذكية والاستدامة، وجاذبية وفاعلية الاستثمار العقاري، ورفع مستوى الجودة والسلامة في تقنية البناء، وجودة الحياة في التطوير العقاري، والتمويل في تعزيز السوق العقارية، والذكاء الاصطناعي وإنترنت الأشياء والبيانات الضخمة في القطاع العقاري، والقدرات البشرية في القطاع العقاري، والمسؤولية الاجتماعية في السوق العقاري.

وتتناول ورش عمل المنتدى عددًا من الموضوعات المتعلقة بحاضر ومستقبل العقار، وهي المزادات العقارية وأثرها في القطاع، وتمويل المنشآت الصغيرة والمتوسطة العقارية، والنزاعات وآلية التحكيم العقاري، وتحسن أداء المنشآت العقارية، والصندوق السيادي وأثره في القطاع، والتوطين والتحديات، والرقمنة العقارية، والتسويق العقاري، والتقييم العقاري.

وستُقام على هامش أعمال المنتدى عدد من الفعاليات، وهي معرض عقاري مصاحب، وهاكثون عقاري، وذلك بمشاركة عدد من الجهات والكيانات العقارية ذات العلاقة التي ستعكس، بدورها، التطور التقني في القطاع العقاري الذي انتظم في المملكة، حيث سيتم استعراض أحدث ما وصلت إليه تقنيات العقار والنمو الملحوظ الذي ساد السوق العقارية وأسهم في إحداث انتعاش في حركتَي العرض والطلب بصور لافتة.

ويستهدف المنتدى عددًا من القطاعات والجهات أبرزها القطاعات الحكومية ذات الصلة بالنشاط العقاري، وشركات البناء والتشييد والتطوير، والشركات البحثية والرقمية المتخصصة، والبنوك وشركات التمويل والصناديق الاستثمارية، واتحاد الغرف السعودي واللجان العقارية بالمملكة، إضافة إلى المنظمات والجمعيات المتخصصة العالمية، كصندوق النقد الدولي، البنك الدولي، والاتحاد العالمي للعقار، والسفراء والسفارات الدولية.

ويُعد منتدى مستقبل العقار فرصة لمناقشة كل ما يتعلق بالشأن العقاري في المملكة، وخاصة في مجال التنظيمات والتشريعات ومدى أثرها على القطاع العقاري وكيفية تأثرها بالمرونة والديناميكيـة.

ويعد المنتدى فرصة للاطلاع عـلى نتائج الدراسات المتعمقة للقطاع العقاري، والأرقام المرتبطة بمعدلات الطلب على الإيجار والتملـك ومصادر هـذا الطلب في الداخل والخارج؛ حيث من المتوقع أن يناقش المتحدثون مجموعـة مـن الآراء حـول القوانين والتشريعات المستهدفة ومدى قدرتها على التعامل مع المخاطر والتحديات المتوقعة وغير المتوقعة.

03 نوفمبر 2021 - 28 ربيع الأول 1443 04:46 PM

سيكون منصة فكرية علمية بمشاركة متحدثين محليين وعالميين

وزير الشؤون البلدية يرعى منتدى مستقبل العقار.. فبراير القادم

يرعى وزير الشؤون البلدية والقروية والإسكان ماجد بن عبدالله الحقيل، منتدى مستقبل العقار الذي يقام خلال المدة من 22 إلى 24 فبراير 2022م في فندق الريتزكارلتون بالرياض، بمشاركة نخبة من المتحدثين المحليين والعالميين، إلى جانب مشاركة عدد من المنظمات والهيئات المحلية والدولية ذات العلاقة في قطاع التطوير العقاري والإسكان والمدن الذكية.

جاء ذلك ضمن إطار المسؤولية المجتمعية للاقتصاديين وقادة الأعمال والمستثمرين والمهنيين والممارسين وخبراء قطاع العقار، تحت رعاية وزير الشؤون البلدية والقروية والإسكان ماجد بن عبدالله الحقيل.

ويأتي قيام المنتدى تأكيدًا لأهمية قطاع العقار في المملكة؛ كونه أحد ركائز الاقتصاد الوطني، وحرصا على رفع كفاءته وتشجيع الاستثمار فيه، إلى جانب تمكينه من زيادة إسهامه في الناتج المحلي الإجمالي؛ حيث يستهدف المنتدى الإسهام في تحسين أداء المنشآت العقارية وخاصة الصغيرة والمتوسطة ورفع جودة أدائها، إضافة إلى توسيع قاعدة مشاركة شباب وشابات الوطن في مختلف مجالات وفرص القطاع العقاري.

ويسعى منتدى مستقبل العقار إلى أن يكون منصة فكرية علمية عالمية لمناقشـة حاضر ومسـتقبل القطـاع العقـاري، وذلك من خـلال أسلوب عملي مميز وباتباع منهجية مختلفة لإثراء جميع محاور النقاش وطرح أفضل التجارب الدولية وذلك من أجل المساهمة في رفع وتعزيز مستقبل القطاع العقاري، كما يسعى المنتدى للإسهام في تمكين أقطاب صنّاع العقار محليا ودوليا تحت سقف واحد لتبادل التجارب والمعلومات ومناقشة التحديات والممارسات لتطوير القطاع العقاري كداعم لتحقيـق التنمية وجذب الاستثمارات للإسهام في دعم الناتج المحلي الإجمالي، إلى جانب تـوفـير الفـرص الوظيفـية للكوادر الوطنية في المنشآت العقارية بما يحقق ازدهارًا وتنمية مستدامة.

ويناقش المنتدى 10 محاور استراتيجية تشمل جميع جوانب القطاع العقاري في المملكة، التي تتمثل في التوجهات التنظيمية والتشريعية على القطاع العقاري، ومدن المستقبل والتنمية العمرانية، والمدن الذكية والاستدامة، وجاذبية وفاعلية الاستثمار العقاري، ورفع مستوى الجودة والسلامة في تقنية البناء، وجودة الحياة في التطوير العقاري، والتمويل في تعزيز السوق العقارية، والذكاء الاصطناعي وإنترنت الأشياء والبيانات الضخمة في القطاع العقاري، والقدرات البشرية في القطاع العقاري، والمسؤولية الاجتماعية في السوق العقاري.

وتتناول ورش عمل المنتدى عددًا من الموضوعات المتعلقة بحاضر ومستقبل العقار، وهي المزادات العقارية وأثرها في القطاع، وتمويل المنشآت الصغيرة والمتوسطة العقارية، والنزاعات وآلية التحكيم العقاري، وتحسن أداء المنشآت العقارية، والصندوق السيادي وأثره في القطاع، والتوطين والتحديات، والرقمنة العقارية، والتسويق العقاري، والتقييم العقاري.

وستُقام على هامش أعمال المنتدى عدد من الفعاليات، وهي معرض عقاري مصاحب، وهاكثون عقاري، وذلك بمشاركة عدد من الجهات والكيانات العقارية ذات العلاقة التي ستعكس، بدورها، التطور التقني في القطاع العقاري الذي انتظم في المملكة، حيث سيتم استعراض أحدث ما وصلت إليه تقنيات العقار والنمو الملحوظ الذي ساد السوق العقارية وأسهم في إحداث انتعاش في حركتَي العرض والطلب بصور لافتة.

ويستهدف المنتدى عددًا من القطاعات والجهات أبرزها القطاعات الحكومية ذات الصلة بالنشاط العقاري، وشركات البناء والتشييد والتطوير، والشركات البحثية والرقمية المتخصصة، والبنوك وشركات التمويل والصناديق الاستثمارية، واتحاد الغرف السعودي واللجان العقارية بالمملكة، إضافة إلى المنظمات والجمعيات المتخصصة العالمية، كصندوق النقد الدولي، البنك الدولي، والاتحاد العالمي للعقار، والسفراء والسفارات الدولية.

ويُعد منتدى مستقبل العقار فرصة لمناقشة كل ما يتعلق بالشأن العقاري في المملكة، وخاصة في مجال التنظيمات والتشريعات ومدى أثرها على القطاع العقاري وكيفية تأثرها بالمرونة والديناميكيـة.

ويعد المنتدى فرصة للاطلاع عـلى نتائج الدراسات المتعمقة للقطاع العقاري، والأرقام المرتبطة بمعدلات الطلب على الإيجار والتملـك ومصادر هـذا الطلب في الداخل والخارج؛ حيث من المتوقع أن يناقش المتحدثون مجموعـة مـن الآراء حـول القوانين والتشريعات المستهدفة ومدى قدرتها على التعامل مع المخاطر والتحديات المتوقعة وغير المتوقعة.

شبكة سبق هو مصدر إخباري يحتوى على مجموعة كبيرة من مصادر الأخبار المختلفة وتخلي شبكة سبق مسئوليتها الكاملة عن محتوى خبر اخبار السعودية - وزير الشؤون البلدية يرعى منتدى مستقبل العقار.. فبراير القادم - شبكة سبق أو الصور وإنما تقع المسئولية على الناشر الأصلي للخبر وهو سبق السعودية
كما يتحمل الناشر الأصلي حقوق النشر ووحقوق الملكية الفكرية للخبر.
وننوه أنه تم نقل هذا الخبر بشكل إلكتروني وفي حالة امتلاكك للخبر وتريد حذفة أو تكذيبة يرجي الرجوع إلى مصدر الخبر الأصلى في البداية ومراسلتنا لحذف الخبر

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق