اخبار السعودية - "الجعيد" لـ"سبق": نظام التحرّش يحمي المجتمع من الأمراض الأخلاقية - شبكة سبق

سبق السعودية 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

ننشر لكم اهم اخبار السعودية اليوم حيث قال: التشهير ترجم نظام التحرّش وعكس صرامة الأنظمة

قال المستشار القانوني أستاذ القانون الجنائي الدكتور أصيل الجعيد، تعليقًا على أول حكم تشهير بحق المتحرشين: هذا جزاء رادع لكل من تسوّل له نفسه الإقدام على التحرش بالنساء، مشيرًا: وهي رسالة كذلك للنساء اللاتي تسوّل لهن أنفسهن التحرش بالرجال؛ فالقانون يتعامل بالتساوي بين الجنسين.

وقال الدكتور الجعيد لـ"سبق": "الحكم جاء وفقًا لنظام التحرّش الذي أُقر قبل سنوات ولا يخرج عن سياق غربلة النظام القضائي وسنّ تشريعات تحمي الحقوق الشخصية خاصة، والسعودية تسعى للانفتاح على العالم، وهذا لا يمكن دون بنية تحتية حديثة للأنظمة القانونية.

وأشار إلى أن "التحرّش جريمة كبيرة تخدش النظام الأخلاقي ولها تبعاتها على الضحية، والنظام فصّل بتجريمه في كل المناحي الحياتية في العمل والأماكن العامة، وهذا لصيانة المجتمع وضمان تحصينه وحماية المواطنين وغيره".

وأضاف: بعد هذه الحالة ربما نشهد حالات تشهير تباعًا مع تحركات النيابة لضبط المتحرشين ورصد ما تنشره شبكات التواصل، فهذا التعقّب يثبت الجدية الواضحة لملاحقة المتحرشين، سواء كانوا ذكورًا أو إناثًا فالنظام لم يستثن أحدًا".

واختتم: "هذا الحكم جاء متماشيًا مع قرار مجلس الوزراء السعودي لسنة ١٤٤٢؛ حيث أضاف فقرة جديدة إلى المادة السادسة من نظام مكافحة جريمة التحرش تفيد بجواز نشر ملخص الحكم في الصحف المحلية على نفقة المحكوم عليه؛ فالتحرش من الجرائم الجنسية البغيضة التي تترك آثارًا على الضحية، وربما احتاجت لعلاج نفسي لتجاوزها، وربما مستقبلًا تضاف فقرة جديدة ليكون العلاج النفسي على نفقة المحكوم عليه.

09 يناير 2022 - 6 جمادى الآخر 1443 07:43 PM

قال: التشهير ترجم نظام التحرّش وعكس صرامة الأنظمة

"الجعيد" لـ"سبق": نظام التحرّش يحمي المجتمع من الأمراض الأخلاقية

قال المستشار القانوني أستاذ القانون الجنائي الدكتور أصيل الجعيد، تعليقًا على أول حكم تشهير بحق المتحرشين: هذا جزاء رادع لكل من تسوّل له نفسه الإقدام على التحرش بالنساء، مشيرًا: وهي رسالة كذلك للنساء اللاتي تسوّل لهن أنفسهن التحرش بالرجال؛ فالقانون يتعامل بالتساوي بين الجنسين.

وقال الدكتور الجعيد لـ"سبق": "الحكم جاء وفقًا لنظام التحرّش الذي أُقر قبل سنوات ولا يخرج عن سياق غربلة النظام القضائي وسنّ تشريعات تحمي الحقوق الشخصية خاصة، والسعودية تسعى للانفتاح على العالم، وهذا لا يمكن دون بنية تحتية حديثة للأنظمة القانونية.

وأشار إلى أن "التحرّش جريمة كبيرة تخدش النظام الأخلاقي ولها تبعاتها على الضحية، والنظام فصّل بتجريمه في كل المناحي الحياتية في العمل والأماكن العامة، وهذا لصيانة المجتمع وضمان تحصينه وحماية المواطنين وغيره".

وأضاف: بعد هذه الحالة ربما نشهد حالات تشهير تباعًا مع تحركات النيابة لضبط المتحرشين ورصد ما تنشره شبكات التواصل، فهذا التعقّب يثبت الجدية الواضحة لملاحقة المتحرشين، سواء كانوا ذكورًا أو إناثًا فالنظام لم يستثن أحدًا".

واختتم: "هذا الحكم جاء متماشيًا مع قرار مجلس الوزراء السعودي لسنة ١٤٤٢؛ حيث أضاف فقرة جديدة إلى المادة السادسة من نظام مكافحة جريمة التحرش تفيد بجواز نشر ملخص الحكم في الصحف المحلية على نفقة المحكوم عليه؛ فالتحرش من الجرائم الجنسية البغيضة التي تترك آثارًا على الضحية، وربما احتاجت لعلاج نفسي لتجاوزها، وربما مستقبلًا تضاف فقرة جديدة ليكون العلاج النفسي على نفقة المحكوم عليه.

شبكة سبق هو مصدر إخباري يحتوى على مجموعة كبيرة من مصادر الأخبار المختلفة وتخلي شبكة سبق مسئوليتها الكاملة عن محتوى خبر اخبار السعودية - "الجعيد" لـ"سبق": نظام التحرّش يحمي المجتمع من الأمراض الأخلاقية - شبكة سبق أو الصور وإنما تقع المسئولية على الناشر الأصلي للخبر وهو سبق السعودية
كما يتحمل الناشر الأصلي حقوق النشر ووحقوق الملكية الفكرية للخبر.
وننوه أنه تم نقل هذا الخبر بشكل إلكتروني وفي حالة امتلاكك للخبر وتريد حذفة أو تكذيبة يرجي الرجوع إلى مصدر الخبر الأصلى في البداية ومراسلتنا لحذف الخبر

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق