منوعات - «نهاد» تحت رحمة الجد بعد وفاة الزوج: أولادي بيعدوا الأيام علشان الوصاية تنتهي - شبكة سبق

هن 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

ننشر لكم اهم الموضوعات المتنوعة التي تهم عدد كبير حيث علاقات و مجتمع

أم تقع تحت رحمة الجد بعد وفاة الزوج

لم يكن فقدان الأب أشد وطأة على الأسرة من التحكمات والإهمال الذي تعرضوا له، فمن الحنية إلى القسوة، من العطاء إلى البخل، من الحياة الكريمة إلى الحرمان، لتعيش تلك الأسرة سنوات من العذاب مع «الواصي» عليها بعد وفاة الأب.

نموذج سلبي من الأشخاص الذين يتولو مسؤولية الوصاية بعد وفاة الأب، تعرضت له الأم «نهاد .ص»، 40 عامًا، وأبناؤها بعد وفاة الزوج، والذي عانت مع جد أبنائها في مسألة الوصاية، الذي كان يتحكم في كافة شؤونهم الخاصة منها التعليم وفي اختيار المدارس التي يلتحق بها أبناؤها اعمار 13 و15 عاما.

معاناة الأم مع وصاية الجد

مشكلات السيدة الأربعينية مع «الواصي» بعد وفاة الأب، لم تقتصر على التحكمات في شؤون تعليم أبنائها فقط، بل تجاوزت ذلك، فالجد يتحكم في الميراث الذي تركه الأب، فيما ينفقوه وكيف يتصرفون به، ويجبرهم في اختياراتهم لملابسهم ونمط حياتهم الذي اعتادوا عليه، «مش بينفق عليهم غير بالطلب ومستولي على الأموال وخرجوا من مدارس اللغات للالتحاق بمدارس تجريبي أقل نفقات».

معاناة «نهاد» مع وصاية «الجد» لم تقتصر على ذلك فقط، بل أجبرها وأبناءها على الانتقال من منزلهم إلى البيت الذي يعيش فيه، مدعيا أن ذلك رغبة منه في رعاية أحفاده، «كان عايز العيال يبقوا تحت عينه اجبرنا للذهاب للعيش معه في شقة بالعمارة اللي عايش فيها، كل يوم بسأل نفسي سؤال مين هيخاف على العيال أكتر الأم ولا الجد؟!»، وفقا لحديثها.

يتبقى أمام «نهاد» وأبنائها 7 أعوام حتى تنتهي وصاية الجد، فحينها سيبلغ أبناؤها الـ20 عاما، وهو السن القانوني الذي تنتهي فيه الوصاية.

شبكة سبق هو مصدر إخباري يحتوى على مجموعة كبيرة من مصادر الأخبار المختلفة وتخلي شبكة سبق مسئوليتها الكاملة عن محتوى خبر منوعات - «نهاد» تحت رحمة الجد بعد وفاة الزوج: أولادي بيعدوا الأيام علشان الوصاية تنتهي - شبكة سبق أو الصور وإنما تقع المسئولية على الناشر الأصلي للخبر وهو هن
كما يتحمل الناشر الأصلي حقوق النشر ووحقوق الملكية الفكرية للخبر.
وننوه أنه تم نقل هذا الخبر بشكل إلكتروني وفي حالة امتلاكك للخبر وتريد حذفة أو تكذيبة يرجي الرجوع إلى مصدر الخبر الأصلى في البداية ومراسلتنا لحذف الخبر

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق