منوعات - «سوسن» طفلة مصرية «معجزة».. عمرها 12 عاما وتخرجت في جامعة أمريكية - شبكة سبق

هن 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

ننشر لكم اهم الموضوعات المتنوعة التي تهم عدد كبير حيث علاقات و مجتمع

سوسن مع أسرتها

التخرج من الجامعة يستغرق العديد من السنوات، إذ يتخطى عمر الطالب عند تخرجه العشرين عاما، إلا أن الأمر بالنسبة لـ«سوسن» كان مختلفًا، إذ ساعدها ذكاؤها المبكر والخارق للطبيعة على اختصار تلك السنوات والحصول على الشهادة الثانوية، وبعدها التخرج في الجامعة وهي لم تتخط بعد الـ 12 من عمرها، كما ساعدها ذلك الذكاء غير الطبيعي على ممارسة حياتها كطفلة بشكل طبيعي، واستطاعت بتفوقها جذب انتباه الصحف العالمية فور ظهور نتيجة اختباراتها الجامعية التي تلقتها في ديسمبر الماضي وحصلت فيها على الدرجات النهائية، وفقا لشبكة «ABCnews» الأمريكية.

اكتشاف الوالدين ذكاء الطفلة المبكر

«كل ما نلاقيها مهتمة بحاجة كنا بنساعدها أكتر فيها ونحاول نفهمها أكتر عشان نقدر نوجهها».. اكتشفت الأم جينا سانتوس أحمد الدكتورة في جامعة براون وزوجها الطبيب وسام أحمد رئيس قسم أمراض الدم والأورام في معهد الأورام التابع لـ «كيلفلاند كلينك» أبوظبي، أن معدل ذكاء ابنتهما مرتفع، لذلك بذلا ما في وسعهما لمساعدة الطفلة، ولاحظ الأبوان قدرتها على الكتابة والقراءة في أول عامين لها من عمرها، وتلقت تعليمها ما قبل الجامعي بمساعدة الأهل الذين زاد تشجيعهما لها وازدادت هي تعلقا بهما، بالتحديد والدها التي تعتبره قدوةً لها.

431c05fcaa.jpg

تفوقها أهّلها لتلتحق بالجامعة في سن صغير

تقول والدتها: «أخدت شهادة الثانوية العامة وهى عندها 9 سنين ونجحت في اختبارات التأهيل الجامعي، وهي بتمارس طفولتها»، فالطفلة كانت تشاهد أفلام ديزني وتستمع إلى الموسيقى وتمارس حياتها بشكل طبيعي وفي نفس الوقت استطاعت الحصول على شهادة الثانوية العامة واجتازت اختبارات التأهيل للجامعة حتى التحقت بكلية «كراودر» التي كانت فيها أصغر طالبة جامعية بين زملائها الذين فوجئوا بوجودها معهم، وتقول «سوسن»: «في البداية الكل اتفاجئ بوجودي وكانوا بيساعدوني كلهم ويعاملوني بلطف وينادوني بالألقاب زي يا حلوة وعسل لكن بعدين في آخر السنة كانوا بيطلبوا مني المساعدة».

اجتياز اختبارات الجامعة ورأي أساتذتها في تفوقها

«سوسن على طول كانت مستعدة انها تعمل واجبات المعمل كل يوم، كانت استثنائية في كل حاجة وكأنها كانت مؤهلة لمواكبة المرحلة دي، طالبة ممتازة».. تلك الكلمات وصفت بها آمبر أبليز أستاذة الأحياء المساعدة في كلية كراودر، أما «سوسن» فقالت بعد التحاقها بجامعة فلوريدا لدراسة برمجة الكمبيوتر والكيمياء والبيولوجي: «دوراتهم في برمجة الـ Python في الأحياء خلتني متحمسة إني أدرس هناك وسعيدة إني اتقبلت هناك».

5220adf246.jpg

سوسن تستوحي قوتها من أندريا جيلاتلي وبتحلم تكون زي والدها

تقول الطفلة: «الأطباء زي بابا بينقذوا أرواح الناس لكني أتمنى تكون فيه تقنية في الطب تنقذ أروح كتير في وقت واحد»، كما يتمنى والدها أيضا أن تستطيع صغيرته إضافة المزيد من النجاح والإنجازات إلى مهنته، على الرغم من أنها تستوحي قوتها من أندريا جيلاتلي مهندسة الطب الحيوي وقائد فريق «Battlebots»، والتي قالت عنها: «هي نموذج لازم يبقي قدوة ومن النساء القوية اللي بستمد قوتي منهم وعجبني جملتها إن الروبوتات تقدر تتحمل الضرر الناتج من العوامل الأخرى وده شبه وظيفتها كمهندسة حيوية رائعة»، وكانت آخر ما نصحت به الصغيرة من هم في أعمارها: «ركز على النجوم واوعى تقلل من نفسك».

شبكة سبق هو مصدر إخباري يحتوى على مجموعة كبيرة من مصادر الأخبار المختلفة وتخلي شبكة سبق مسئوليتها الكاملة عن محتوى خبر منوعات - «سوسن» طفلة مصرية «معجزة».. عمرها 12 عاما وتخرجت في جامعة أمريكية - شبكة سبق أو الصور وإنما تقع المسئولية على الناشر الأصلي للخبر وهو هن
كما يتحمل الناشر الأصلي حقوق النشر ووحقوق الملكية الفكرية للخبر.
وننوه أنه تم نقل هذا الخبر بشكل إلكتروني وفي حالة امتلاكك للخبر وتريد حذفة أو تكذيبة يرجي الرجوع إلى مصدر الخبر الأصلى في البداية ومراسلتنا لحذف الخبر

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق