منوعات - مريم جعلت من وجهها «لوحات فنية»: «برسم بالمتاح قدامي» (صور) - شبكة سبق

هن 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

ننشر لكم اهم الموضوعات المتنوعة التي تهم عدد كبير حيث علاقات و مجتمع

مريم

موهبتها في الرسم بالأقلام الرصاص على الأوراق، لم تشبع شغفها، فـ«مريم عيد»، عشقها للرسم بدأ يراودها منذ نعومة أظافرها، وأخذت تطور من نفسها أكثر فأكثر بمرور الوقت، وتحولت من فنانة تحب الرسم بشكل يمكن للجميع أن يتقنه بالموهبة والدراسة، لمحترفة «ميكاب فانتازيا»، تناقش من خلاله بعض القضايا التي تشغل المجتمع، ومن أبرزها تعرض المرأة للعنف.

بداية اكتشاف مريم لموهبتها

مريم شابة عشرينية من أسوان، مجال دراستها ليس له علاقة بعالم الرسم، فهي خريجة معهد مساحة، وتروي بدايات اكشتاف موهبتها لـ«هن»: «أنا عندي 21 سنة، الرسم موهبة عندي من صغري بحب القلم والورقة، كنت بقعد أشخبط كتير، وبدأت أشوف صور وأحاول أقلدها، وفيديوهات من يوتيوب، وأعلم نفسي، بدأت أرسم رصاص، وأعمل بورتريه، واتعلمت أعمل تابلوهات بألوان الزيت».

7803452091641471628.jpg

1913641841641471626.jpg

بداية الرسم على الوجه كانت بمحض الصدفة، حينما رأت «مريم» أكثر من شخصية على الفيسبوك تتبع هذا النوع من الفن، فقررت التجربة قائلة: «فكرة الرسم ع الوش دي شفتها من كام حد على الفيسبوك عجبتني خالص حبيت اجربها وحبيتها جدا عشان مختلفة».

الرسم على الوجه له أدوات ومواد خاصة، إلا أن «مريم» لم تكترث لذلك وتتابع:« المفروض الرسم على الوش ليه الوان وماتريال خاصه بيه بس مش متاحه معايا فبرسم بالميكاب».

 

8c8901a213.jpg

تفاصيل رسم مريم على وجهها بالمكياج

أدمنت مريم الرسم على الوجه وبدأت تطور من نفسها، وتشجيع الناس لها منحها المزيد من الحماس، ومن أكثر «اللوكات» التي نالت إعجابا كثيرا كانت للشخصية الكرتونية «سكار»، بالإضافة لـ«لوك» الكنيسة والجامع وفلسطين.الرسم هو مصدر المتعة لـ«مريم» وتتابع:« الرسم على الوش ممتع خالص اكيد حبة اني اكمل واتعلم في المجال ده اكتر وكل الناس تشوف رسمي».

8818664891641471620.jpg

5a08a0b7ea.jpg

6494024f84.jpg

دعم وتشجيع الأهل والأصدقاء، ينعكس بالإيجاب على الشخص الموهوب، وهذا ما اتبعته والدة «مريم» الرسامة الموهوبة، فظلت داعمة ومشجعة لها، لتصبح موهبتها أكثر احترافية، بجانب والدها وإخوتها وأصدقائها، سخروا دعمهم لها، وتسطرد في حديثها: «اكتر واحدة طبعا بتشجعني هي ماما، وهي اللي بتساعدني أنمي موهبتي، وطبعا بابا وإخواتي وصحابي، كلهم بيبقوا مبسوطين من رسمي وتشجيهعم ده بيخليني أكمل».

شبكة سبق هو مصدر إخباري يحتوى على مجموعة كبيرة من مصادر الأخبار المختلفة وتخلي شبكة سبق مسئوليتها الكاملة عن محتوى خبر منوعات - مريم جعلت من وجهها «لوحات فنية»: «برسم بالمتاح قدامي» (صور) - شبكة سبق أو الصور وإنما تقع المسئولية على الناشر الأصلي للخبر وهو هن
كما يتحمل الناشر الأصلي حقوق النشر ووحقوق الملكية الفكرية للخبر.
وننوه أنه تم نقل هذا الخبر بشكل إلكتروني وفي حالة امتلاكك للخبر وتريد حذفة أو تكذيبة يرجي الرجوع إلى مصدر الخبر الأصلى في البداية ومراسلتنا لحذف الخبر

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق